كتاب السباحة في بحيرة الشيطان
كتاب السباحة في بحيرة الشيطان
22 September,2014
كتاب أشهد عكس الريح
كتاب أشهد عكس الريح
22 September,2014

كتاب ليل الغرباء

كتاب ليل الغرباء

كتاب ليل الغرباء

كتاب ليل الغرباء

“الدار، حظيرة أصوات مختلفة تنبعث من تحت أقنعة مختلفة… شيء يشبه الضحك، والحوار، والموسيقى والترحيب والهمس… أنا وغازي اخترقنا أقنعة القراصنة. ننتهي من تنكرنا قبل وصول ضيوفنا سادة المدينة… ليس من الصعب علي أن أميزهم رغم أقنعتهم. فوجوههم لم تكن قط حقيقية كما هي اليوم. هاهو النائب الكبير السيد فوزي في قناع نعامة، ذو جسه في ثياب جارية تراقص سفيراً في قناع بهلوان. مشاهد ممتعة حقاً. السيد سعيد مع عشيقته المديرة في زي لاعب كرة قدم ترافقه غجريته، وزوجته المطلقة سميحة في زي الأرملة الضروب وقد أخفت وجهها تماماً. الحظ أن نادر لم يحضر. كنت أتوقع ذلك فقد صار يشبهني كثيراً بلا مبالاته”!

“ليل الغرباء” عمل أدبي رائع عن قضية قومية عزيزة هي فلسطين، ولكنه في الحقيقة يمتد ليصبح عملاً أدبياً عن القضية العربية كلها، يرتعش بالمحبة الصافية الصادقة لها، والوعي العميق بأبعادها الأصيلة. معه يشعر القارئ أنه يسير على جمر ملتهب من أول سطر إلى آخر سطر. فلغته الأدبية الرفيعة، وألفاظه المدببة الجارحة؛ المدونة بأسلوب “غادة السمان” جعلت منه مرآة تعكس واقع القضية العربية ومآسي أبنائها.

عدد الصفحات 141 صفحة
تاريخ النشر 1995 – منشورات غادة السمان

مقتبسات

“فالحوار ميت ما دامت الكلمات في عالمك تعني شيئاً آخر عما تعنيه في عالمي.”

“والعيد مستمر، العيد يبقى، والأطفال فقط يتبدلون!”

“لماذا نشوه الأشياء باستهلاكنا لها حتى النهايه”

“ليتني أنتهي بطريقة ما، أي شئ يمتصني، أي ورقة شفاف

“ليس في الحياة حقيقة واحدة تستحق ان يموت الانسان لاجلها
و المبادئ ليحكم الاذكياء باسمها و يموت الاغبياء من اجلها”

“أكره أن أرى النهايات، أن أرى بقايا الأشياء الجميلة نشوها كي نتلذذ بها ثم لا نملك إلا أن نتقزز منها.”

“المشاركة أسطورة… الأنانية إلَه العالم.”

“كلانا لاجئ . الحب وحده هو البديل ، هو وحده يستطيع ان يسبغ على بيوتنا الميتة صفة الوطن”

“ليست المشكلة أنا وأنت. المشكلة أننا نفقد وجهنا حينما تنسخ مدينتنا، ونموت إذا تشوهت أو انتحرت، أننا ندافع عن أطفالنا حينما ندافع عن قيمنا.. أننا ندافع عن أنانيتنا حينما نفتديها.”

أضف تعليق

Ghada Al-Samman
Ghada Al-Samman
أنا حمامة وديعة ترفرف مزهوة بثوب الحرية الناصع بعيداً..بعيداً وعالياً..عالياً عن دنس الصيادين
//]]>