كتاب رحيل المرافيء القديمة
كتاب رحيل المرافيء القديمة
22 September,2014
كتاب زمن الحب الآخر
كتاب زمن الحب الآخر
22 September,2014

كتاب ليلة المليار

كتاب ليلة المليار

كتاب ليلة المليار

كتاب ليلة المليار

ليلة المليار واحدة من أهم الروايات العربية في حقيبة الثمانينات. فيها تقف غادة السمان على قمة الزمن العربي، وتقبض على خارطة الهم العربي، وتنسل بلباقة إلى ضمير العقل العربي، وتتربع ملكة على عرش الولاية العربية، في ليلة المليار ربطة الكاتبة بشفافية مرهفة بين المستويات الوطنية والسياسة والإنسانية. كما أوضحت تكاملت الأبعاد السياسية وتداخلها… هذه النظرة التكاملية هي أهم ما يميز أدب غادة السمان الذي يقف شاهداً على أن الأدب النسائي تجاوز بكثير اهتمامات المرأة التقليدية الضيقة وفرد أجنحة ليضم الوطن والإنسانية.

عدد الصفحات 492 صفحة
تاريخ النشر 2004 – منشورات غادة السمان

مقتبسات

“لقد بدأت الخطيئة يوم رضينا بالتخلي عن الديموقراطية لتكون الأولوية لضرورات التحرير….. غاب عن بالنا أن شعبا من العبيد لا يستطيع تحرير أرضه أو أرض سواه”

‘سأبقى هنا ،، وليكن مايكون .. إذا رحلنا جميعاً فمن يقص الخيط ؟’

هارباً من جحيم الحرب في بيروت يهرب خليل و زوجته كفى و إبنيهما بأنفسهم إلى الأراضي السويسريه بعد أن طاردتهم نيران الحلفاء قبل الأعداء إبان الإجتياح الإسرائيلي الغاشم للأراضي اللبنانيه ما أن يصلوا حتى يبدؤون بالتعرف على المغتربين العرب في جنيف .. و يتورطان في عالم الأثرياء المبذرين و عالم المناضلين المسعورين ليجدا نفسيهما في دوامة عاصفة من الصراع النفسي و الجسدي أمام عالمي (الثروة ) و (الثورة) .. يدخلان دهاليز عالم المبذرين العرب الذي جمعوا ثرواتهم تحت أنقاض مساكن إخواتهم في العروبه .. بعد مص دمهم بصفقات السلاح مع العدو , إنه عالم رغيد الزهران المرصوف بالذهب و الكل عبيدٌ تحت رحمة الدولار , عالم فاحش تستباح فيه القيم الإنسانيه و المباديء .. تهدر فيه الكرامة على إسفلت الشهوه و وهم الخلود و السعادة اللحظيه .

تتنوع شخصيات الروايه بل هي ثريه ببوتقه عجيبة من الشخصيات المتناقضة بشكل صارخ و لكنك تجدهم يعيشون مع بعضهم بإنسجام غريب يتطارحون الغرام و يتبادلون الصفعات و الشتائم و الطعنات و لكن ثمه ما يجمعهم و هو بؤسهم , فهناك المناضل الدي لا يقول سوى الحق مما يوقعه في مشاكل في زمن الأكاذيب العذبه و هناك الدكتاتور الذي يفرض سيطرته على حياة الأخرين بقرشة الذهبي , و هناك الحسناء التي سلمت نفسه محظيه لشيطان الشهوة و الإغراء و حياة ال(جت ست) ..

كلهم في جانب ثم هناك الفتاة الغامضة (بحريه) و بقدوم بحرية تتغير قوانين اللعبة حيث يعشقها الجميع حتى من تتسبب بهلاكهم و ما بحرية هنا سوى رمز ل(لبنان) و كل الأوطان التى تزداد عذرية كلما أُغتصبت .. تبدو لي تماما كوصف #ماركيز لـ#روميديوس_الجميله في #مائة_عام_من_العزلة , علمتني غادة السمان درساً ثمينا في حب الوطن غير المشروط من خلال نظرة كل شخص شرير أو طيب نحو بحرية (الوطن) إنه ذالك الشعور المبهم بالمسؤولية تجاه ذالك الكيان .. تريد حمايته و تدميره و تحبه و تبغضه و لكنه في مكان ما تحت جلدك .

أضف تعليق

Ghada Al-Samman
Ghada Al-Samman
أنا حمامة وديعة ترفرف مزهوة بثوب الحرية الناصع بعيداً..بعيداً وعالياً..عالياً عن دنس الصيادين
//]]>