كتاب الرغيف ينبض كالقلب
كتاب الرغيف ينبض كالقلب
22 September,2014
كتاب صفارة انذار داخل رأسي
كتاب صفارة انذار داخل رأسي
22 September,2014

كتاب القلب العاري عاشقاً

كتاب القلب العاري عاشقاً

كتاب القلب العاري عاشقاً

كتاب القلب العاري عاشقاً

القلب العاري… عاشقاً سيرة للحزن، فليس هناك أقسى على المحب أن يموت حبيبه قبله، ولذلك تدون غادة السمان حزنها على رحيل الحبيب والزوج بشير الداعوق. تستدعي غادة السمان بشير الداعوق بالقصيدة والكلمة المتفجرة من الأعماق، تكتب بلغة الحب والموت معاً، لغة حزن تستيقظ من صدمة الموت التي لا تعادلها صدمة أخرى.
ليس أقسى على المحب ان يموت حبيبة قبله خصوصاً عندما تكون العاشقة غادة السمان وأن يكون الحبيب بشير الداعوق.
قضيا معاً عمراً مديداً بسعادة غامرة، انتجا فيه شاباً مثقفاً أراد ان يجمع في قلبه الأم والأب معاً.
ومن يقرأ هذا الكتاب، يقرأ جرح قلب وأحاسيس فياضة بالشوق العارم وايقاع الغياب المشكلة. بل لنقل المأساة عند الفنان انه يحس اكثر من غيره، وان يبتليه الحزن أكثر من غيره بكثير.

عدد الصفحات 144 صفحة
تاريخ النشر 2008 – منشورات غادة السمان

مقتبسات

لأن كل ما احبة ومن احبة يختفي من حياتي
انهض من سريري كل صباح
واطل من ناقذتي لأطمئن إلي ان نهر السين الباريسي ما زال في مكانه كما ودعته قبل ان انام
كل ما احببتة انكسر وكسرني وحزني شاسع علي طول خارطة عالمي العربي

حكاية الحب قد تندثر كأي كون تفتت هارباً في المجرات
لكن ضوء الحب الذي كان يتجاوز المجرات والازمان

الحرية الوحيدة المكفولة حتي في السجون
تدعي : الذاكرة
وهي سجان وجلاد وحبيب في آن

لو لم امت مرات ألما ووحشة ، لما تعلمت فن الحياة !

اهديتني بساط الريح

وقلت لي حلقي اينما شئت
طرت به عبر القارات مع السندباد وعلاء الدين وعلي بابا

“!أهلاً بالربيع، لأنجو من مكائد الخريف”

“تحت شلالات نياغارا،
كل الطرق تؤدي إلى الهاوية أو إلى الغيمة،
وأنا قبعة قشية في العاصفة المائية،
تطير في المسافة بين السماء والضوء والريح والذكريات.”

أضف تعليق

Ghada Al-Samman
Ghada Al-Samman
أنا حمامة وديعة ترفرف مزهوة بثوب الحرية الناصع بعيداً..بعيداً وعالياً..عالياً عن دنس الصيادين
//]]>