كتاب البحر يحاكم سمكة
كتاب البحر يحاكم سمكة
22 September,2014
كتاب القلب العاري عاشقاً
كتاب القلب العاري عاشقاً
22 September,2014

كتاب الرغيف ينبض كالقلب

كتاب الرغيف ينبض كالقلب

كتاب الرغيف ينبض كالقلب

كتاب الرغيف ينبض كالقلب

تعريف الناشر:
ينسحب الحس القومي على مجمل هذا العمل الذي تكتب فيه غادة السمان عن قاع بيروت، ولبنان المعذبين والكادحين من اجل الخبر مع الكرامة. انه اجمل اعمالها غير الكاملة واعمقها لانها سطرت فيه عذبات هذا الوطن الكبير. الحزين الميل المبدد الطقات. وغادة منذ عطاءاتها الاولى في الستينات دأبت على توسيع حدود حرفها وعلى عناق جراح الانسان العربي بالكلمة المسؤولة.
أديب عزت
غادة السمات الاديبة، سيطرت كليا على غادة السمان الصحافية، فجاءت مادة هذا الكتاب مضمخة بالمعاناة الشرسة للاحداث، لا يذهب بريقها بذهاب مناسبتها بشفافية ادبية ولغوية، كتبت غادة السمان. وحضورها مع كل ما سطرته حضور قوي ونيف تتخلله معاناة شديدة في الاحساس بالآخرين، والدخول بعمق في مآسيهم وأوجاعهم.
الرغيف ينبض كالقلب- ينبض في قلوبنا لحظة نقرأه.
جريدة الثورة السورية

عدد الصفحات 358 صفحة
تاريخ النشر 1991 – منشورات غادة السمان

مقتبسات

هنا لا زمان لا عصر لا كوكب محددا …من الممكن ان يكون قبل التاريخ او بعد ألف عام…هكذا كان البحر والسماء ابدا وهطذا سيظلان الانشودة نفسها والمشهد نفسه…وفجأة ,مزقت أزلية المشهد طائرة كانت تنخفض باستمرار وتقترب وتزداد محركاتها صخبا وأضواؤها وضوحا…عدت الى عصري مرغمة ألملم أذيال الحلم الشعري الكوني

بصمت ظللت أفكر الفقمة لا يقتلونها لأنها حينما تبكي تذكر بالانسان..لا يقتلونها لأنها بشرية المنظر ومن ذوات الثدي ..ما أغر ذلك الحلف بين الحيوانات البشرية ضد بقية الكائنات الحية،ولا ينجو الا من يستطيع أن يبدو ولو للحظات شبيهابالفصيلة البشرية

لعبة الحياة ككل تعذبني.كلنا مهزوم امام قسوتها:الصياد والسمكة.الحياةهي وحدها الصياد الكبير الذي لا يرحم والذي يتساوى في شبكته القاتل والقتيل.

وحزنت لأن كلتيهما لا تثور. هدى الشابة لا تثور لأنها تظن ان مصيرها سيكون افضل من سواها وقد يكون هذا صحيحا ، وهدى التي بلغت آخر الطريق لا تثور لأنها تريد لنفسها خلاصا فرديا….ولأن مجتمعنا مايزال ينسى ان يعلمنا انه لاخلاص للفرد وحده وانه لا احد يستطيع ان يكون حرا في مجتمع يستعبده التخلف.

أوروبا :: لديهم التخطيط وليس لديهم الحنان لدينا الإنسان لكنه مهدور بلا تخطيط ..

أضف تعليق

Ghada Al-Samman
Ghada Al-Samman
أنا حمامة وديعة ترفرف مزهوة بثوب الحرية الناصع بعيداً..بعيداً وعالياً..عالياً عن دنس الصيادين
//]]>