قصائد غادة السمان
لا
14 September,2014
قصائد غادة السمان
صراصير الغابات تعرف
14 September,2014

موت القناع

قصائد غادة السمان

قصائد غادة السمان

موت القناع

تسألني لماذا أقطن شجرة متوحدة

في جزيرة روبنسن كروزو

في بحار نائية؟

تعبت أيها الشقي من الأقنعة: قناع لقهوة الصباح. قناع لكتابة

الرسائل . قناع فوق بؤبؤ العينين. قناع يجاملني يسامرني يطعنني

حين تُتاح له الفرصة، حين أزيح قناعي لأمسح دمعة…

للمصافحة قناع. للسرير قناع. للمنبر قناع. للموت قناع…

وللقناع قناع…

ها أنا وحيدة وسعيدة في غرفتي الأليفة بعيداً عن غربتي

المتوحشة في الكرنفالات الليلية للأقنعة.

ها أنا وحيدة، لكنني أحيا وقناعي هو الذي يموت وليس

العكس!

مثل “دوريان غراي” سأترك اللوحة التي تمثّلني تهترئ مع

قناعي، وسأنجو بنفسي بعيداً عن معامل الكآبة الجماعية المسائية

والكرنفالات الثرثارة، لأتوغّل في حقول الوحشة والعيون

العارية…

فهلا رافقتني ليتوقف الزمان؟

أضف تعليق

Ghada Al-Samman
Ghada Al-Samman
أنا حمامة وديعة ترفرف مزهوة بثوب الحرية الناصع بعيداً..بعيداً وعالياً..عالياً عن دنس الصيادين
//]]>